امن سقطرى يمنعني من تغطية مهرجان خريف نوجد

اليوم حصل لي مالا يجب ان يحصل ومن جهه كان يجب ان تكون معي؛ ضباظ وافراد مركز امن نوجد يمنعوني من ممارسة مهنتي الصحفية حيث قاموا بمنعي من التصوير في بلدي موطني ومسقط رأسي نوجد في مهرجان خريف نوجد دون اي سبب حاولت اقناعهم اني صحفي لكن رفضوا ومنعوني وبعد انتهاء مراسم المهرجان انطلقت الى مدير امن سقطرى العميد علي احمد الرجدهي وقدمت اليه شكوى على ضباط وافرد المركز امام وكيلي المحافظة رائد الجريبي وصالح علي.

لكن للأسف اصبح مدير امن وصالح علي طرف لي بدلاً من يأخذا لي حقي بادرني بالسؤال مدير امن سقطرى تتبع من انت وكأن الصحفي لابد عليه ان يكون محسوب على جهة او طرف هذا اللي فهمته منه قلت له انا لا اتبع اي طرف انا صحفي حر مستقل اما يسمح لي ان امارس الصحافة بهذه الطريقة اجابني صالح علي هل لديك بطاقة والا ممنوع من الدخول "متعصبا".

اما علي احمد اجابني نعم لكن هذا مهرجان اماراتي قلت له هل منعتم اي شخص من التصوير ام المنع موجه لي انا فقط وانا رأيت كل الناس يصورون ماالسبب في منعي انا بادره احد افارده الخاصة هل صفحتك على الفيس نوجد معشوقتي قلت له نعم قاطعني العميد علي الرجدهي ها انت منشوراتك معاديه يالله مدير امن سقطرى قالها يا ترى لمن منشوراتي معاديه قلت هل قرأت منشوراتي قال لا بس سمعت وبعد ان عرف اني صاحب حساب نوجد معشوقتي قلب صورته وقال هل لديك بطاقة صحفية قلت لا لكن اعلم جيداً الكل يعرفني اني صحفي والصحفيين اللي معك بدون بطائق صحفية غير الموضوع وولى مدبرا حينها فهمت ان الوضع يحتاج صبر.