لسنا خيرا منك يا جعفر محمد سعد !!!

ماذا فعلت فينا يا جعفر محمد سعد ما هذا الحب الذي أحببته لعدن حتى تبكيك عدن 4 سنوات،  

4 سنوات وهي تصيح وتئن وجعا على ابنها البار 4 سنوات وهي تطالب بالقصاص من قتلة ابنها. .

لسنا أفضل منك شهيدنا الغالي فأنت أحببت فأحبتك وهاهي تتوشح السواد. .لم تعش ولم تتهنى عدن تحتضر بغيابك عزيزي جعفر. .

لقد أحرقت أعصابهم لهذا احرقوك ..ولم يحرقوا جسدك الطاهر المليء بالاصابات دفاعا عن شرف محبوبتك عدن. .( فلا يضر الشاة سلخها بعد قتلها ) لذلك شاهدنا كما امتلئت قلوبهم حقدا وغل عبر كمية المتفجرات الموجودة في مكان عبورك إلى جنات الفردوس. .لم يحرقوا جسدك يا حبيبنا جعفر بل احرقوا قلوبنا حقيقة فلا نامت اعين الجبناء. .

أرادوا قتلك فكتبها ربنا شهادة نعم شهادة تشهد بها أمامه جل وعلا على هؤلاء المجرمين حسبنا الله ونعم الوكيل. .

نم قرير العين أيها الغالي / جعفر محمد سعد. .فعند الله تلتقي الخصوم. .إن خذلوك في الأخذ بحقك من هؤلاء أعداء الإنسانية والحياة فالله سيأخذة من الجميع حتى من الصامتين على هذا الباطل والذين يتبعون سياسة النأي بالنفس أصحاب نظرية  (ماليش دخل يسدو) ..

رحم الله الشهيد / جعفر محمد سعد 

ولا عزاء حتى نرى العدالة تحقق. .