دماء في مأرب ..!


كل ازمة وكل مصيبة وكل تضحية ستجعلنا كيمنيين اقوى.

لاخيار لنا سوى ذلك..

هذا الوطن لنا. 

ولن يكون لغيرنا.

هذه بلادنا وان عظمت التضحيات.

لن تُترك..

قبل أشهر من اليوم اختلطت الدماء الجنوبية والشمالية على اطراف عدن معلنة واحدية المصير والوطن والقضية. 

واليوم سالت دماء ابناء الجنوب والشمال في مأرب وعلى ارضها الطاهرة تأكيدا ان هذا الوطن واحد وتضحيته واحدة. 

اغدروا مثلما شئتم.

واقتلوا ما استطعتم.

لا خيار للناس سوى التضحية مهما كان حجم المؤامرات والوجع والخسارة فالخذلان لايعني الا ضياع هذه البلاد. 

هي طريق سلكها الشعب ولن يتراجع.

ارضنا ولن نتخلى عنها.

ووطننا وسننتزعه من بين مخالب الضباع والثعالب.

ولن تسود الا الحقيقة.

ولن ينتصر الا الحق.

ولن يعلو الا صوت اهل الارض فهم اهلها .

ومن تشفوا بشهداء الجيش في مأرب نقول لهم..

تشفوا مثلما تريدون.

وقولوا ما استطعتم من الكلمات.

فهذا السقوط يليق بكم.

وهذا العلو لشهدائنا يليق بهم ايضا.

تشفيكم هذا يوحد شرفاء اليمن ويُجمع قلوبهم ويقوي عزيمتهم.

توزع الحزن في مأرب وتعز وعدن وابين وشبوة وكل مناطق اليمن.

تناست اليمن جراحها وتوحدت..

كم لنا من السنوات عددا لم توحدنا الازمات.؟

لكم يوم ولنا دهر.

لكم جولة ولنا انتصار يضاهي جبين الشمس.

شكرا لانكم وحدتمونا مجددا.

شكرا لانكم خلطتم دم الشعب اليمني ببعضه.

شكرا لكم بحجم السماء.

واصلوا طريقكم وغيّكم.

اما نحن فلا سبيل لنا الا الانتصار للوطن.

هي اليمن.

وهو الله والله غالب..

فتحي بن لزرق

19يناير 2020

مقالات الكاتب