مقال ل نبيل عبدالله .. عن نقل المرضى الإماراتيين الى عدن

بعد الترويج لكذبة فتح الإمارات حجر صحي للطلاب اليمنيين في الإمارات وأنها ستنقلهم من الصين.

الإمارات لم تقم بنقل أي يمني والامر كله مجرد كذب في كذب بل تخيلوا ان ولا أي مصدر إماراتي تكلم عن هذا الأمر واكرر ولا أي مصدر فقط الخارجية اليمنية والمطبلين للإمارات والشليمي.

السبب ان في صفقة مخزية وجريمة تورطت فيها الإمارات وتجنبت الأشارة لها من قريب او بعيد.

مليار ريال قدمتها الإمارات رشوة للانذال لإقامة حجر صحي في مستشفى الصداقة لنقل المصابين في الإمارات من كل الجنسيات لكي تسيطر الإمارات على المرض في دولتها.

مارسوا ضغوطهم لمنع تنسيق الحكومة مع سلطنة عمان لنقل المصابين ولم يقوموا بأي دور بل على العكس جابوا المصابين من الإماراتيين ومن كل الجنسيات.

أي خبث وحقد وشر نواجهه وتعرض له من هذه الدولة ولا حول ولا قوة الا بالله..

مقالات الكاتب